خارج الخدمة!

أكره ما أفعله بنفسي!

أدخلها في ألف دوامة ثم أنزعج إن لم يسعفني الوقت للتنفس!

أسوأ ما في الأمر أن أربعة كتب جديدة مشوقة تثير غيظي كل لحظة: كتاب دان براون الأخير الذي أوقعت نفسي في حبائله ثم اضطررت مرغمة إلى تأجيل إنهائه إلى ما بعد أسبوعين على الأقل، وثلاثة كتب استعرتها من المكتبة العامة.

أنهيت يوم الثلاثاء بحثاً قانونياً يتناول دراسة الأنهر الدولية في القانون الدولي والشريعة الإسلامية باتخاذ نهر النيل نموذجاً. كان عملاً مرهقاً وهائلاً (120 صفحة لبحث فصلي لا يترتب عليه شيء) ولا أدري كيف انتهيت منه!

باختصار، الوضع سيء، الامتحانات الفصلية النهائية على الأبواب، الدروس متراكمة، المشاريع الدائمة مؤجلة، القراءة متعسرة، والتدوينات متوقفة حتى حين!

4 تعليقات to “خارج الخدمة!”

  1. أفلاطونية Says:

    كتب مشوقة والوقت أحيانا لايسعفنا ،
    وفقكـ الله أختي العزيزة وباركـ لك في وقتكـ !

  2. may Says:

    الله يبارك في وقتك

    أذكرك وأذكر نفسي بصلاة الضحى ، فهي معينة على قضاء الحاجات ..كما ورد في الحديث القدسي : “ابن آدم اركع لي من أول النهار أربع ركعات ؛ أكفك آخره”

    والله المستعان

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: